أماسيا تلك المدينة  التركية الفريدة من نوعها و التى تركت اثاراً كثيرة بين الجبال والبحر فتعالوا معنا نتعرف على أهم معالمها واماكن جذب السياح بها.

اماسيا تركيا Amasya هي أكبر وأعظم درة تاريخية في إقليم البحر الأسود، حيث تحمل في جعبتها تاريخ البلاد وحضارات متعددة مرت عليها وركنت فيها أثارها لتكون أحد أجمل المدن السياحية في تركيا وفي إقليم  الأناضول، حيث يزورها الكثير من السياح خصوصا عشاق التاريخ.

تعد أماسيا أو كما تسمى أيضا أماصيا من أجمل المدن في تركيا فهي تملك سحراً تاريخيً شديد الجمال يتمثل في معالمها غير المألوفة، فلك أن تبدأ جولتك في قرية اماسيا الساحل الشمالى بالتعرف على طبيعتها الجذابة التي شكلت وجهها السياحي لتكون قبلة ووجهة أساسية جعلت منها مدينة الملوك والأمراء.

يقطع نهر اماسيا المدينة ويقسمها إلى نصفين، ويعد هذا النهر الأطول والأجمل داخل الإقليم حيث يوفر إطلالات حصرية لك أن تأخذ جولة على طوله، وفي شمال النهر لك أن تصعد الجبل وستكون رحلة ممتعة خصوصا لعشاق التسلق،

وأعلى الجبل لك أن تتعرف على المتحف الطبيعي لقرية اماسيا التركية والتي تتمثل في مقابر وادي الملوك التي تتمثل في مقابر منيحوتة في الصخور يصل عددها إلى 20 مقبرة تعطي منظرا جذابا في الليل.

موقع اماسيا

تقع مدينة الأمراء العثمانيين “أماسيا (Amasya)” بين الجبال فوق ساحل البحر الأسود، في واد ضيق يسمى وادي “هرشينا”، يقع على ضفاف نهر “يشيل أرماق”. وهي عاصمة مقاطعة “أماسيا”. ويقدر عمر هذه المدينة بنحو سبعة آلاف عام، وقد خرج منها الملوك والأمراء حيث كانت مركزا لتدريبهم قديما، بالإضافة إلى الفنانين والعلماء، والشعراء والمفكرين، من بيوتها الخشبية التي تعود للفترة العثمانية، ومقابر الملوك المنحوتة في المنحدرات، مما جعل منها مكانا جذابا للزوار.

تقع اماسيا في المنطقة الوسطى من كارادينيز في إقليم البحر الأسود تركيا، وتبعد 8 ساعات عن إسطنبول و4 ساعات من انقرة، ويمكن بلوغها بالحافلات أو بالطائرة إلى منطقة مارزيفون.

الأنشطة الترفيهية في مدينة أماسيا تركيا

تتمتع مدينة أماسيا ببعض الحياة الليلية، وخاصة الحانات والمقاهي للزوار وبعض المطاعم الأساسية، إنها ليست مدينة محافظة للغاية على عكس مدن الأناضول الوسطى والشرقية الأخرى.

يوجد مطار واحد في أماسيا مفتوح للرحلات المدنية منذ عام 2008، والذي كان يستخدم في السابق فقط للأغراض العسكرية، هناك رحلات يومية لمدة ساعة واحدة من وإلى اسطنبول .

تشمل المعالم السياحية الرئيسية في المدينة المنازل العثمانية المطلية باللون الأبيض، والتي تصطف على جانبيها مقابر بونتيك الصخرية القديمة المحفورة على جانب الجبل المطل على المدينة.

يوجد بالمدينة أيضًا العديد من المباني الثمينة تاريخياً ومعماريًا، مثل: قناة فرحات المائية، مسجد السلجوق البورمي للقرن الثالث عشر، ومسجد ومجمع يلدريم بيازيت من القرن الخامس عشر، وهناك القصور التركية التقليدية التي تم الحفاظ عليها بشكل جيد والتي تبين أفضل الأمثلة على العمارة التركية، واليكم بعض الأماكن التي يمكنكم زيارتها:

قصر Hazeranlar

تم ترميم قصر Hazeranlar الذي يعود للقرن التاسع عشر تمامًا وهو الآن ذو أهمية كبيرة من خلال معرض فني في الطابق الأول ومتحف إثنوغرافي في الطابق الثاني، ويحتوي المتحف الأماسي الأثري على مجموعة مثيرة للاهتمام بما في ذلك مومياوات حكام الإلهانلي في أماسيا .

على صخرة Harşena فوق المدينة يوجد الموقع المدرج للقصر الملكي ومقابر ملوك Pontus (المضاءة في الليل).

قناة فرحات المائية

تم بناء قناة فرحات المائية في العصر الهلنستي للوفاء، ويبلغ طولها حوالي 75 عرضًا وطولها 18 كيلومترًا، وقد تم بناؤها بعمليات حفر القنوات القائمة على نظام التوازن، ونحت بعض الأنفاق وجدران الطوب المبنية في بعض الأماكن.

كهف عينالي (قبر الصخرة)

يبعد حوالي ثلاثة كيلومترات عن وسط المدينة، وفي الطريق إلى حي زياريت الذي يفصل الطريق إلى اليمين من الطريق السريع المحيط باتجاه سامسون، إنه أفضل مقبرة مزينة ومكتملة بين مقابر الملك روك الأخرى.

متحف أماسيا الأثري

يضم متحف أماسيا الأثري مجموعة كبيرة ومثيرة للاهتمام من القطع الأثرية من العديد من عصور العصور القديمة، بما في ذلك المومياوات من حكام Ilkhanli في Amasya.

بحيرة بوراباي

تقع بحيرة بوراباي على بعد ٦٥ كم شمال شرق أماسيا في منطقة تاسوفا، وهي بحيرة لها فوهة ذات منظر مثير للإعجاب والهواء النقي، إنها منطقة مثالية لصيد الأسماك (خاصة سمك السلمون المرقط)، والتنزه والرياضة.

متحف Saraydüzü Casern

هو متحف حرب التحرير ويستخدم للمؤتمرات والاجتماعات والخطب وما إلى ذلك. بشكل أساسي ، يتم استخدامه كمركز للمؤتمرات.