تشتهر تركيا بأنها محطة استقبال السياح العرب والأجانب، من كل حدب وصوب، فقد أبهرت الناظر بمدنها الرائعة، وطبيعتها الخارقة، ليزداد عدد زوارها في كل عام، ولهذا ترى ازدحام أعداد السياح بمختلف المدن، والمناطق الأثرية، والحدائق والمنتجعات الطبيعية، والجبال، فلا تخلو المنطقة من أقدام السياح، ومن احد مدنها السياحية المفضلة، مدينة “مرمريس (Marmaris)”

مرمريس تركيا اضحت اسماً يحتل مكاناً بارزاً في قائمة اجمل الاماكن السياحية في تركيا ، فهي العنوان الامثل لرحلة رائعة لا يمكن نسيانها فتمتزج فيها مناظر الطبيعة الخلابة مع النشاطات الترفيهية التي تناسب جميع الأعمار والأذواق.

تتدرج في مدينة مرمريس التركية الألوان الخضراء والزرقاء على امتداد ساحل المدينة الطويل الذي تكثر فيه الخلجان وهذا يعطيها التميز الكبير بطبيعتها

مدينة مرمريس التركية – جوهرة الشواطئ التركية – توب كلاس العقارية بتركيا

اهم الوجهات السياحة في مرمريس تركيا

سنذكر لكم هنا أهم الانشطة والاماكن التي تشتمل عليها السياحة في مرمريس التركية

حديقة الالعاب المائية اكوا دريم مرمريس

من اجمل الاماكن السياحية في مرمريس تركيا فقد تم تزويدها بالكثير من الألعاب المائية المحدثة بالاضافة الى برك السباحة ذات المنزلقات المائية الممتعة حيث يمكن للضيوف قضاء أوقات لا تنسى

منطقة داليان

منطقة داليان الاثرية في مرمريس تركيا والتي يتم الوصول إليها عبر ركوب يخت أو باخرة تعتبر من اجمل اماكن السياحة في مرمريس التركية فهي تحتوي على معالم اثرية منحوتة في الصخر وفي اعالي الجبال

كما يمكنكم التمتع برحلة بحرية رائعة، تنتهي بشاطئ السلاحف، ومجموعة نادرة من المخلوقات البحرية

شاطئ اتشملر

تمتلك مدينة مرمريس شاطئا من أروع الشواطئ، وأكثرها جمالا في تركيا ويسمى شاطئ اتشملر أو الشاطئ الذهبي وذلك من شدة صفاء مياهه، يعتبر الشاطئ من اجمل اماكن السياحة في مرمريس في تركيا

بازار مرمريس

من اشهر اسواقها الشعبية بازار مدينة مرمريس تركيا الذي يضم أكثر من ألف متجر يمكنك ان تجد فيه كل ما يخطر ببالك، ويوجد ايضا الكثير من الاسواق الاخرى التي تملئ المدينة، حيث يتواجد سوق كل جمعة في محطة الحافلات القديمة، وهناك أسواق تفتح في أيام أخرى، في القرى المحيطة يباع فيها العسل والتوابل والسجاد وغيرها من البضائع.

الجيب سافاري

من امتع فعاليات السياحة في مرمريس تركيا ، ماعليك سوا ان تحزم رأسك بقبّعة وترتدي الملابس المريحة وتنتعل حذاء الرياضة استعداداً لمغامرة سافاري إضافةً الى نحو 40 مجموعة أخرى تتنافس معهم على الوصول الى نقطة النهائية وتخوض معهم مباراة شرسة بالمسدسات المائية!

الحمام التركي

لا تفوّت على نفسك الحمام التركي في مدينة مرمريس التركية فهي تضم افضل المختصين في هذا المجال، حوالي الساعة من التدليك والاسترخاء في الصابون والزيوت المعطّرة واستفد من قناع الوحل الذي ينظّف بشرتك ويفتح مساماتها.

تعد الحمامات التركية من اشهر الاماكن السياحية في مرمريس التي يقصدها السيّاح

قلعة مرمريس

وهي قلعة تاريخية قديمة في مدينة مرمريس التركية بنيت من قبل اليونانيين عام 1044 قبل الميلاد ثم تعرضت للدمار فأعيد بناؤها عام 1522 بأمر من سليمان القانوني حيث استخدمها كقاعدة عسكرية، تحتوي القلعة اليوم على معروضات أثرية وفنية كثيرة، منها الحلي، النقود، أعمال النسيج، السجاد، النحاس، أدوات مطبخ، أسلحة، وغيرها الكثير.

موقع مدينة مرمريس

 تقع مرمريس في الجهة الجنوبية الغربية لتركيا، على ساحلِ بحرِ إيجه في المنطقة التي يلتقي فيها هذا البحر مع البحرالأبيض المتوسط، وتتبع هذه المدينة لمحافظة أوغلا التركية، وهي من المُدن التي تَمتاز بطبيعةٍ جميلةٍ جعلتْ منها موقعاً سياحياً مهمّاً لتركيا، وهذا ما جعل اقتصادها يعتمد على السياحة بشكلٍ كبير، ويهتمّ العديد من العرب بزيارةِ هذه المدينة بسبب تشابه ثقافة سُكانها بثقافتنا العربية عدا عن الأماكن التاريخيّة التي يُمكن للزّائر الاستمتاع بها.وكما يتميّز مناخ مرمريس بالدفء على مدار العام؛ لذا لا تقتصر الرّحلات المُسيرة إليها على فصلِ الصيف بل يُمكن زيارتها في أيِ وقتٍ من السنة


تاريخ مدينة مرمريس

 لهذه المدينة تاريخٌ قديمٌ يعود إلى سنواتِ ما قبل الميلاد، ويُرجح بأنَّ هناك مجموعةٌ من السُكان هم أول من سكنها وكان اسمهم قوم كار، ولهذا فقد كان اسمها في ذلك الوقت كاريا، وقد عُرفتْ لاحقاً باسم فايسكوس، وعلى مدار القرون الماضية تمّ بناء العديد من القصور والمباني التي بقيت آثارها موجودةً لعدةِ قرونٍ مضت، ويُمكن للزائر مشاهدة ما تبقّى من مبانٍ تحمل آثاراً لعدةِ حضاراتٍ مختلفة مثل: حضارة الفُرس، والمصريين القدامى، وكذلك روما وغيرها. و في فترة الحرب العالمية الأولى تمّ تدمير العديد من المباني التاريخية المُهمة في المدينة، وقد أدّى ازدهار المدينة في ثمانينات القرن الماضي إلى خرابِ أجزاءٍ كبيرةٍ من المباني التاريخيّة المُتبقية. في هذه المدينة أكبر ميناءٍ طبيعيٍّ بري، وتُحيط بالمدينة عددٌ من التلال والجبال التي تكثُر فيها أشجار الصنوبر، بالإضافة إلى أنواعٍ نادرةٍ من الأشجار التي تنمو هناك، ولهذا يتمّ أخذ السيّاح في جولةٍ بالقارب لرُؤية هذه الطبيعة الخلّابة قبل التجوّل داخل المدينة.